مديرية زراعة زاخو

الموقع الرئيسي لمديرية زراعة ـــ زاخو

مرحباً بكل الزوار الكرام نتمنى منكم المشاركة معنا في تطوير المنتدى نحو الافضل ليستفيد منه الجميع

    تربية النحل / البحث عن الغذاء

    شاطر

    استاذ حيدر

    عدد المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009

    تربية النحل / البحث عن الغذاء

    مُساهمة  استاذ حيدر في السبت يناير 16, 2010 4:12 am

    ويقوم بذلك الشغالات الكشافة ولكن من غير الواضح ما هو مدى التفويض الذى توكله الشغالات السارحة لغيرها فى مهمة البحث عن الغذاء, ومن المؤكد أنه ليست كل شغالات الطائفة تـم توجيهها لمصدر الغذاء عن طريق غيرها من الشغالات وأن بعض الشغالات السارحة تقوم بالبحث عن الغذاء بنفسها, ويوجد فى الشغالات الكشافة ثلاثة فئات يمكن التعرف عليها بوضوح:

    1- شغالات سارحة كشافة جديدة والتى تترك خليتها للبحث عن الغذاء لأول مرة عندما تنجذب إلى الألوان والأشكال وروائح الأزهار, ومع ذلك فإن أغلب الشغالات السارحة الجديدة يتم تجنيدها لأماكن المحاصيل عن طريق الشغالات التى سبقتها فى ذلك.

    2- شغالات سارحة كشافة نضب مصدر الرحيق الذى ذهبت لـه وبدأت فى البحث عن مصدر جديد.

    3- شغالات سارحة كشافة تفتش فى مصدر الغذاء الذى استنفد لعل غذاء آخر قد يظهر به. وبالرغم من استنفاد مصدر الغذاء فإنها تبقى كذلك وتصبح شغالات كشافة من النوع الثانى.

    لذلك فإن الشغالات الكشافة قد تكون فى أية عمر وأن عملية الاستكشاف تعتبر وظيفة مؤقتة.

    وبالرغم من أنه فى أية وقت يوجد نحل مصاحب للمحصول فإنه يبدو أن الشغالة الكشافة جاهزة لتتحول من فئة الى أخرى, وعندما يفقد مصدر الغذاء جاذبيته فإن النحل عاجلاً أو آجلاً مـا يعتمد على خبرته السابقة فى البحث عن الغذاء, وبـالرغم من ذلك فإن كل نحلة تستمر فى البحث عن الغذاء على فترات متكررة قد تطول فى مصدر الغذاء الأصلى.

    وعندما تكتشف الشغالة الكشافة مصدر للغذاء فإنها سرعان ما تعود إلى خليتها مجندة الشغالات السارحة للذهاب لهذا المصدر مستخدمة فى ذلك لغة الرقص التى سوف يتم ذكرها بالتفصيل فيما بعد.



    مسافات المسروح:

    إن المسافة التى يطيرها النحل لجمع غذائه تختلف كثيراً, وتعتمد على توفير مصادر الغذاء, وفى المناطق المنزرعة والتى تكثر بها الأزهار فإن متوسط المسافة التى تطيرها الشغالات هى عدد قليل من مئات الياردات, وفى حالة نادرة الأزهار فإن النحل قد يسرح إلى مسافة 6 أميال أو أكثر بعيداً عن طائفته, وقد وجد أن النحل فى المتوسط يسرح الى مسافة ما بين 0.6 إلى 1.2 ميل والتى قد تمتد إلى 3 أميال, وقد يقوم النحل بالسروح على مساحات صغيرة (مسـافة حوالى 1200 ياردة) لجمع حبوب اللقـاح, ولكنه يسرح لمسافات أكبر نسبياً (2000 ياردة) لجمع الرحيق, وطبقاً للمسافة التى يطيرها النحل بعيداً عن الخلية تتحدد الكمية التى يجمعها من الغذاء فكلما بعدت المسافة احتاجت الشغالات السارحة إلى استهلاك غذاء أكثر لتعويض الطاقة المستهلكة لأداء عملية الطيران, لذلك فإن الطائفة فى المنحل ذى العدد القليل من الطوائف تجمع كمية من العسل أكثر من الطائفـة الموجودة فى المنحل ذو العدد الكبير من الطوائف, ومن الأفضل وضع المناحل على مسافات من بعضها حوالى 3:2 ميل لتقليل التنافس بينها .



    وهناك دلائل قوية على أن النحل يفضل السروح فى الأماكن القريبة من طوائفه حيث يقوم بتجنيد عدد كثير من الشغالات للعمل فـى المناطق التى بها مصادر غذائية قريبة منه عن الأماكن الأبعد, وكمثال على ذلك فإن Vansell سنة 1942 وجد أن عدد شغالات نحل العسل يقل بشكل كبير على مسافة 60: 90 متر فى بستان كمثرى وذلك على حافة البستان الموضوع عندها طوائف النحل حيث وجـد عدد قليل من الشغالات على بعد 120: 150 متر, كما لاحظ Butler سنة 1943 أن الأطباق التى بها محلول سكرى على بعد 146 متر قد استقبلت عدد كبير من الزيارات النحلية عن الأطباق الموضوعة على بعد 365 متر, وفى سنة 1965 فإن Haragsim وزملاءه قاموا بتعليم الطوائف الموضوعة فى حقول البرسيم الحجازى بالذهب المشع Radioactive gold ووجدوا أن نسب أعداد النحل المعلم التى تم اصطيادها قـد تناقصت بازدياد المسافة عن طوائفها حيث كانت هذه النسب كما يلى:



    1- على بعد من 1: 200 متر كانت نسبة النحل المعلم 48%

    2- على بعد من 200: 300 متر كانت نسبة النحل المعلم 42%

    3- على بعد من 0 0 3: 0 0 4 متر كانت نسبة النحل المعلم 38%

    4- على بعد من 400: 500 متر كانت نسبة النحل المعلم 28%

    وبحسابات مبسطة يمكن اختيار الموقع المناسب للمنحل وذلك طبقاً لما يلى:

    1- المسافة الفعالة التى يمكن للنحل أن يجمع منها رحيق يقوم بتخزينه فى الخلية هى حوالى800 متر, وذلك كما وجد كثير من الباحثين أمثال Eckert سنة 1933.

    2- يكفى فى المتوسط 1: 2 طائفة نحل للفدان الواحد المزهر وذلك حسب نوع النبات المزهر.

    3- لا تزيد عدد الطوائف فى المنحل الواحد عن 300 طائفة.

    4- بفرض وضع المنحل فى مركز دائرة نصف قطرها 800 متر فإن المساحة المنزرعة التى يمكن أن يغطيها النحل بشكل جيد ويعود بالفائدة على تخزين العسل بالخلية تحسب كما يلى:



    مساحة الدائرة: بالأمتار ¸ مساحة الفدان = ط نق2 ¸ مساحة الفدان

    = (3.14 * 800 2 ) / 4200 = 478.5 فدان



    أى أنه بالتقريب يمكن أن يغطى المنحل مساحة قدرها 500 فدان فى دائرته

    أما فى حالة أن تكون كل مساحة الـ 500 فدان منزرعة ومزهرة بالكامل فيمكن فى هذه الحالة فقط زيادة عدد طوائف النحل فـى المنحل الواحد بما يتناسب مع كمية الأزهار.



    لذلك فإنه ينصح بأن يبعد المنحل عن المنحل الآخر مسافة قدرها حوالي 2 كيلومتر, (كيلومتر واحد عبارة عن نصف قطر دائرة المنحل الأول والكيلومتر الثانى عبارة عن نصف قطر دائرة المنحل المجاور).


    --------------------------------------------------------------------------------

    تقدير محصول العسل من مساحة معينة

    متوسط كمية الرحيق الناتجة من مساحة هكتار "1000 متر مربع " منزرع بعباد الشمس:

    = متوسط كمية الرحيق الذى تفرزة الزهرة فى اليوم x عدد الأزهار على النبات * عدد النباتات فى الهكتار * متوسط عدد أيام الإزهار

    = 0.5 ملليمتر3 * 1000 زهرة * 40000 نبات * 8 أيام

    = 160.000.000 ملليمتر3 = 160 لتر رحيق

    # متوسط تركيز السكر فى الرحيق=(48% + 75%) /2 = 61.5%

    إذن كمية السكر الناتجة = 160 * 61.5 / 100 = 98.4 كيلوجرام

    # متوسط كمية السكر التى يستهلكها النحل فى نشاط الطيران

    = 98.4 * 30 / 100 = 29.52 كيلوجرام

    إذن صافى كمية السكر التى يوصلها النحل للخلية

    = 98.4 - 39.52 = 68.88 كيلوجرام

    # متوسط كمية الماء فى العسل = 17%

    إذاً كمية العسل الناتجة = (100 * 68.Cool ¸ (100- 17) = 82.89 كيلوجرام

    أى أن 68.88 كيلو سكر موجودة فى 82.89 كيلوجرام عسل



    وعلى هذا الأساس فإن كمية محصول العسل المتوقعة تتوقف على:

    1- مقدار المساحة المنزرعة المزهرة.

    2- عدد الطوائف الموجودة بالمنطقة.

    3- قوة الطائفه والتى تنعكس على عدد الشغالات السارحة.

    4- الظروف البيئية المختلفة التى يتعرض لها كل من المحصول المزهر وطوائف النحل.

    5- نوع النبات المزهر وبالتالي كمية الرحيق التى تفرزها الزهرة والقيمة السكرية للرحيق.



    محصول العسل الذى تجمعه الطائفة الواحدة:

    إذا أخذنا فى الاعتبار الافتراضات التالية (وهـى أرقام تقريبية لمساحة فدان مزهر من البرسيم المصرى " 4205 متر مربع "):

    1- طائفة واحدة كافية لتغطية فدان مزهر من البرسيم المصرى.

    2- متوسط تركيز السكر فى رحيق زهرة البرسيم 40%.

    3- تستهلك الشغالة الواحدة فى كل ساعة طيران 10 ملجم سكر.

    4- متوسط وزن حمولة النحلة من رحيق البرسيم فى الرحلة الواحدة 40 ملجم.

    5- تستغرق الرحلة الواحدة للشغالة لجمع حمولة رحيق 26 دقيقة ( أى تقريباً نصف ساعة).

    6- متوسط عدد الرحلات التى تقوم بها الشغالة الواحدة فى اليوم 10 رحلات.

    7- متوسط عدد الشغالات السارحة 25000 شغالة.

    ومن ذلك يمكن حساب ما تجمعه الطائفة خلال 45 يوم إزهار كما يلى:

    كمية الرحيق = 40 ملجم رحيق * 10 رحلات * 45 يوم * 25000 شغالة سارحة = 450.000.000 ملجم

    وبالقسمة على 1000.000 = 450 كيلوجرام

    إذن كمية السكر فى الرحيق = 450 * 40 / 100 = 180 كيلوجرام سكر

    عدد ساعات الطيران للشغالة فى اليوم = 2/1 ساعة * 10 رحلات = 5 ساعات

    إذن كمية السكر المستهلكة فى الطيران = 5 ساعات * 10 ملجم * 25000 شغالة * 45 يوم = 56.250.000

    وبالقسمة على 1000.000 = 56.25 كيلوجرام سكر

    إذن صافى كمية السكر فى الخلية خلال 45 يوم = 180 - 56.25 = 123.75 كيلو جرام سكر

    متوسط كمية الماء فى العسل = 17 %

    إذن كمية العسل الصافى فى الخلية =(100 * 123.75) / (100- 7) = 149 كيلوجرام.

    تستهلك الطائفة معظمها فى نشاطاتها خلال الـ 45 يوم وتخزن منها حوالى 30 كيلوجرام وفى المتوسط يتم قطف 20 كيلوجرام ويترك الباقى للطائفة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 7:54 am